الموقع بوست: "استعراض عسكري" مشترك لفصائل فلسطينية في غزة

0

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

الموقع بوست - الأناضول
الثلاثاء, 14 نوفمبر, 2017 08:48 مساءً

نظمت مجموعة من الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة اليوم الثلاثاء استعراضا عسكريا مشتركا، إحياء للذكرى الخامسة لاغتيال "أحمد الجعبري" نائب القائد العام لكتائب "عز الدين القسام"، الجناح المسلح لحركة "حماس".
 
وأفاد مراسل وكالة "الأناضول" أن 6 أجنحة عسكرية شاركت في الاستعراض الذي نظم أمام منزل "الجعبري" شرقي مدينة غزة.
 
وفي حديث للأناضول، قال "أبو مجاهد" المتحدث باسم "ألوية الناصر صلاح الدين"، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية في فلسطين: "الرسالة التي أرادت المقاومة إيصالها في هذا اليوم الذي يصادف ذكرى استشهاد الجعبري، هي رسالة العهد والوفاء للقائد الكبير وللمقاومة الفلسطينية".
 
وتابع: "نشارك للتأكيد أن كل البنادق التي اجتمعت في عهد القائد، تجتمع اليوم لمواجهة أي عدوان قادم من العدو الصهيوني، خصوصا في ظل تهديداته الأخيرة ضد غزة".
 
واغتالت إسرائيل القيادي الفلسطيني في 14 نوفمبر / تشرين الثاني 2012، باستهداف سيارة تواجد فيها وسط غزة.
 
وكان اغتيال الجعبري بداية لهجوم واسع شنته إسرائيل على القطاع واستمر 8 أيام، قتل جراءه 160 فلسطينيا وأصيب 1500 آخرون، بحسب تقديرات محلية.
 
وينسب إلى القيادي إعادة تنظيم وتعزيز قوة كتائب القسام، كما كان أحد أعضاء المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".
 
وظهر اسمه بقوة مع إبرام صفقة تبادل الأسرى مع الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط" عام 2011، والتي تولى التفاوض بشأنها مع الإسرائيليين بوساطة مصرية.

لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

الخبر | الموقع بوست: "استعراض عسكري" مشترك لفصائل فلسطينية في غزة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الموقع بوست الوطن العربي ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.